كتاب

نهاية حلم ( وهم الإله )

تحميل الكتاب
روابط بديلة

الوصف
يتناول الدكتور المصري في كتابه الذي يحتوي على عشرة فصول في المقدمة الدوافع التي جعلته يقدم على تأليف كتاب “نهاية حلم وهم الإله” للرد على زعيم الملاحدة الجدد في القرن العشرين ريتشارد دوكنز.
وقال رئيس الأكاديمية “”لقد لاحظت في السنوات الأخيرة، لا سيّما بعد فشل ما يسمّى بالإسلام السياسيّ في العديد من البلدان العربيّة، وظهور الحركات الدينيّة المتطرّفة، والسلوك الشائن والانتهازيّ لبعض العلماء المنتسبين للدين، مما سبب عزوف كثير من الشباب الحائر عن الدين، ويتّجهون نحو الإلحاد بدوافع نفسانيّةٍ محضةٍ ولردّة فعلٍ على كلّ ذٰلك كما هو في الغالب، أو لشبهاتٍ قد عرضت لهم من الملاحدة من خلال مواقع التواصل الاجتماعيّ، مع فقدان المناعة الفكريّة لديهم، وغلبة الاتّجاه الحسّيّ عليهم؛ نظرًا لأسبابٍ كثيرةٍ سنتعرّض لذكرها في طيّات البحث إن شاء الله تعالى”.

وقد أوضح قائلا: “كنت في البداية متردّدًا من أين أبدأ؟ وكيف أبدأ؟ حتّى لفت نظري كتابٌ لزعيم الملاحدة الجدد في القرن العشرين ريتشارد دوكنز (Richard Dawkins) والّذي سمّاه (وهم الإلٰهThe God Delusion )، وقد هالني ما سمعته من أنّ هٰذا الكتاب قد تمّ طبع ونشر ملايين النسخ منه بعشرات اللغات المختلفة، وأنّه قد أصبح بالفعل إنجيل الملحدين وفخرهم، حيث زيّنوا به مواقعهم، واكتظّت به مواقع تواصلهم الاجتماعيّ، وأضحى معتمد احتجاجاتهم، وملهم أفكارهم”.

وبشأن رأيه في مؤلف كتاب “وهم الإله” ريتشارد دوكنز، بين الأستاذ أيمن المصري قائلا” اعتمد دوكنز بكثافةٍ وفي أغلب فصول كتابه المنهج الخياليّ الدراميّ الهزليّ في تشويه خصومه من المتدينيّن، وإظهار الاضطهاد والمظلوميّة، ونقل القصص والطرائف المتنوّعة، واستثارة عواطف القارئ ومشاعره، ثمّ استعمل المنهج المغالطيّ السفسطائيّ في إثبات آرائه، والردّ العشوائيّ على معتقدات المتديّنين، وبنحوٍ يفتقر إلى أدنى معايير المنطقيّة العلميّة أو الموضوعيّة، وكأنّ غاية الكاتب هي فرض الإلحاد على عقول الناس ونفوسهم بأيّ قيمةٍ أو مبدإٍ. وقد بيّنت كلّ ذٰلك في مطاوي انتقادي للكتاب”.

 

نظرة في محتويات الكتاب
تنبيه هام!
يمكن تنزيل جميع كتب شبكة الفكر عن طريق alfeker google drive قوقل درايف (إضغط هنا) ، وأيضا عن طريق قناة الملفات في قناة ملفات الكتب التلغرام (إضغط هنا)، ويمكن تنزيل جميع الكتب على شكل ملفات مضغوطة بعدة روابط عن طريق الكتب بملفات مضغوطة (alfeker.org)
عرض التعليقات
لا توجد تعليقات!
إضافة تعليق